«ساكسو بنك» يتوقع وصول سعر الذهب إلى 2500 دولار – أخبار السعودية

كشف تقرير حديث لـ«ساسكو بنك» أن التوقعات بالنسبة للسلع وخصوصا المعادن تظل إيجابية بالنظر إلى المستقبل، وبين أنه على المدى القصير، من المرجح أن يتماسك كل من الذهب والفضة، ولكن مع استمرار تخفيضات أسعار الفائدة، ما قد يؤدي إلى ضعف الدولار والعوائد، فإن من المحتمل أن يصل الذهب لنحو 2500 دولار والفضة إلى نحو 30 دولارا، وهو أعلى مستوى منذ فبراير 2021، وتتمثل أكبر التهديدات التي تواجه الأسعار هو انخفاض غير متوقع في التوترات الجيوسياسية، وتوقف البنوك المركزية مؤقتًا عن فورة شراء الذهب العدوانية مع التكيف مع الأسعار المرتفعة، وصناديق التحوط التي تعيد جزءًا بما يقرب من 300 طن من الذهب التي تراكمت من خلال سوق العقود الآجلة الشهر الماضي.

ويبدو أن سوق السلع الأساسية يبرز علامات على التعافي بعد فترة من الضغوطات التي استمرت لمدة عام والتي أعقبت طفرة نمو كبيرة من عام 2020 إلى عام 2022، ويدعم هذا التحول المحتمل توقع تخفيضات أسعار الفائدة من البنوك المركزية الكبرى، ما قد يضعف من قيمة الدولار الأمريكي وأيضا قد يخفض تكاليف التمويل، وبالتالي تعزيز النمو.

يذكر أن قطاع المعادن، وخصوصا الذهب والفضة، بدأ بالفعل في الانتعاش، مستفيدا من الطلب القوي واحتمال وجود ظروف مالية أكثر ملاءمة.

ويقول رئيس إستراتيجية السلع في «ساكسو بنك» أولي هانسن: «نحافظ على توقعاتنا لعام 2024 بشأن وصول سعر الذهب إلى 2300 دولار أمريكي للأونصة»، مع احتمال ارتفاع الذهب إلى مستوى 2500 دولار. كما أن النحاس، الملقب بـ«ملك المعادن الخضراء»، يسير على الطريق الصحيح لتحقيق النجاح، مدفوعا بالطلب المطرد والتهديد بانقطاع العرض.

ومن الممكن أن يؤدي انخفاض تكاليف التمويل وتدابير الدعم الاقتصادي في أماكن مثل الصين إلى تعزيز السوق لبعض من المعادن الصناعية المختارة، مما يمهد الطريق لانتعاش السلع على نطاق أوسع.