الغبقة .. عادات وتقاليد قديمة

حنان العازمي

تعتبر الغبقة الرمضانية وجبة من الموروث الشعبي الخليجي تسبق السحور تشتهر العائلات الخليجية في شهر رمضان الفضيل، بإعداد وجبة ‘الغبقة’ التي تعتبر تقليداً تاريخياً ظهر في بداية القرن العشرين، وهي عبارة عن وجبة ومائدة رمضانية تسبق وقت السحور.

وتشتهر شرقيتنا بكثرة الغبقات الرمضانية مع الأجواء الماطرة الجميلة بمختلف عاداتها وتنوع غبقاتها بين أسر الشرقية.

حيث تجتمع الأسر والأصدقاء لقضاء وقت ممتع ومسلي معًا و تعتبر هذه اللحظات فرصة لتبادل الأطعمة الشهية والحديث في أجواء مفعمة بالسرور والترابط وخاصة في مثل هذه الأيام حيث الغبقات رمزية خاصة في التواصل الأجتماعي والثقافي، مما يعزز المشاركون تبادل الأخبار والأحاديث الطريفة ويستعرضون مواهبهم المختلفة. 

كما تشكل فرصة للتعرف على أفضل وأشهى الأطباق الرمضانية التقليدية التي تعكس تنوع الثقافة والتراث في المجتمع.

 وتعتبر الغبقات أيضًا فرصة لتعزيز العلاقات الأجتماعية وتوطيد الروابط بين الأسر والأصدقاء، وتعزيز التضامن والترابط في الفترة الرمضانية ، وبالتالي تمثل تجمعات الغبقات مظهرًا مهمًا من مظاهر التواصل الاجتماعي والثقافي في الشهر الفضيل ولكن في الآونه الآخيرة نلاحظ أختلاف الغبقات عن أصالتها التي تعودنا عليها فأخذت طابع الكُلفة بين الناس وأصبحت مكلفه ومصدر للتباهي لتخرج عن ماكنا نعيشه في الماضي ، أصالتنا وثقافتنا تنبع من موروثنا الشعبي، شعبيتنا بغبقتنا أيام زمان.


المستشارة الأسرية حنان العازمي تكتب الغبقة .. عادات وتقاليد قديمة

حنان العازمي