أجمل مشهد في تاريخ السينما المصريه بطولة يسرا وعادل امام في فيلم الانس والجن بسبب ما حدث!!

يسرا وعادل امام

لكلاً منهما لديهما سحر خاص وجماهيرية كبيرة، فالزعيم يتمتع بروح كوميدية طبيعية، أما يسرا فهي فنانة قادرة على تجسيد جميع الشخصيات والاندماج معها.

في كل الأوقات، تعبر يسرى عن فخرها بالتعاون مع الزعيم عادل إمام وتصفه بأنه ملتزم وجدي ومفهم للبشر، وتشيد بمواقفه الإنسانية تجاه الجميع. وهذا هو ما يجعلها لا ترفض أي عمل يجمعها به، لأنها تتعلم منه حب العمل والتمتع به.

تأليف المقالة التالية بلغة العربية: واستطاعت التعاون بين النجمين يسرا وعادل إمام أن يكون واحدًا من أنجح الثنائيات التي ظهرت على شاشات السينما في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي. بدأ هذا التعاون في عام 1978 مع فيلم “شباب يرقص فوق النار” واستمر لما يقرب من 17 فيلمًا، من بينها “المنسي” و”طيور الظلام” و”كراكون في الشارع” و”جزيرة الشيطان”. وكانت الأفلام التي شكلت نهاية هذا التعاون هي فيلم “بوبوس” في عام 2009.

عادل إمام وأحمد راتب
اقرا ايضا| تدور قصة عادل إمام والمسرح، حيث إحتل النجم الشهير سمعةً عاليةً بفضل مشاركته في 11 عملًا مسرحيًا.
شارك الفنان الراحل أحمد راتب مع الزعيم عادل إمام في العديد من الأعمال الفنية التي تميز بها، حيث وصلت الأعمال المشتركة بينهما إلى 19 فيلمًا، ومسرحية واحدة، ومسلسل واحد هو “أستاذ ورئيس قسم” في عام 2015، وهو آخر عمل فني جمع بينهما.

وكانت معظم أعمال الفنان الراحل أحمد راتب مع الزعيم عادل إمام في عالم السينما، وخصوصاً منها: “الإرهابي، الإرهاب والكباب، واحدة بواحدة، السفارة في العمارة، قاتل مقتلش حد، شعبان تحت الصفر، انتخبوا الدكتور عبد الباسط سليمان، على باب الوزير، لا من شاف ولا من درى، المتسول، حتى لا يطير الدخان، جزيرة الشيطان، اللعب مع الكبار”.